حول الجمعية العربية للتبادل الثقافي

منظمة غير حكومية، غير ربحية، غير سياسية، غير دينية، مستقلة، تعنى بالفنون والثقافة، تم اطلاقها وتسجيلها رسمياً في دوقية لوكسمبورغ في فبراير 2017.

كأعضاء مؤسسين للجمعية العربية للتبادل الثقافي، نعتقد أن عالمنا أصبح صغيراً جدا على أن تعيش الدول والثقافات على نحوٍ منفصل، وفي هذا الصغر فرصة كبيرة للتقرب والتبادل من أجل خلق تعاون ثقافي مؤثر ومثمر على الصعيد الإنساني والمعرفي.

لقد شهد تاريخ البشرية فترات مختلفة تخللها الكثير من الأحداث والتطورات والنزاعات والكفاح من أجل السلطة والسيطرة، وقد أنتجت وسائل الإعلام ومناهج التعليم المُهيمن عليها من قبل السُلطات السياسية صوراً مربكة وغير صحيحة عن واقع العلاقات الثقافية والإنسانية بين شعوب العالم، ومع ذلك، فإن اللحظات الذهبية لهذا التاريخ قد نشأت دائماً عن طريق التعاون والتفاهم والتبادل الثقافي بين شعوب المعمورة كانت هي الأرسخ في ذاكرة البشرية والأكثر ألقاً إلى يومنا هذا.....
في خريف عام 2016، اجتمع عدد من الأفراد في لوكسمبورغ في وسط أوروبا ، قادمين من خلفيات ثقافية مختلفة ، وبخبرات مهنية وأعمار متفاوتة، جمعهم إيمانهم بقدرة الفنون على أن تكون لغة عالمية مشتركة؛ وإيمانهم بأهمية دور الفرد والتجمعات والتنظيمات المستقلة وقدرتها على خلق التأثير الإيجابي، وبعد عدة اجتماعات ومناقشات مكثفة، ولدت فكرة إنشاء هذه الجمعية، وأصبحت الجمعية العربية للتبادل الثقافي معترف بها قانونياً في لوكسمبورغ وتم تأسيسها في شباط / فبراير 2017.

وإذا تمكنا كأفراد على اختلاف مشاربنا الثقافية وخلفياتنا المهنية والعقائدية وعلى اختلاف ألواننا ولغاتنا ولهجاتنا أن نقف معاً ونعمل على إنشاء نموذج مؤسساتي ينتج ويدعم الفنون والثقافات ويعبر الحواجز والحدود السياسية والجغرافية ويفتح النوافذ لرياح التعايش والتقبل والتبادل، فإننا بذلك نصنع مثالا صغيراً لبقية العالم يثبت بأن الاختلافات ليست ضعفاً، وإن عدم التشابه هو مايمنح الحياة طعمها، وإن الوحدة قد تأتي من التنوع الذي يخلق قوتنا !

نسعى في الجمعية العربية للتبادل الثقافي إلى المساعدة في توسيع نطاق المبادرات الناجحة التي تُبنى وتتأسّس على الإنفتاح والقبول والمشاركة والتبادل، كما نسعى لتقديم نماذج متميزة وعالية الجودة من التجارب التي تثبت أن التعايش العربي داخل أوروبا ممكن ومتاح ثقافياً بل وضرورة لابد منها لكل الأطراف.

مهمة وأهداف الجمعية

تحت شعار الثقافة من اجل الانسانية تهدف AACE الى عرض الجوانب المشرقة من الثقافة والفنون العربية في أوروبا، وتطمح إلى تقديم فنانين ومثقفين ونتاجات فنية وثقافية بمستويات عالمية تليق بتمثيل الثقافة العربية ذات التاريخ والواقع المشرفيّن والتي تفخر الانسانية بها وباسهاماتها العظيمة في تاريخ تطور الحضارة البشرية.
وتهدف الى تحقيق جملة أهداف باستخدام عدة وسائل علنية مشروعة كما يلي:
١- ردم الفجوة الثقافية بين العالمين الأوروبي والعربي من خلال بناء جسر ثقافي بين أوروبا والعالم العربي.
٢- إطلاق منصة فنون دولية في لوكسمبورغ-قلب أوروبا، للفنانين العرب المستقلين مما يسمح لهم بتقديم فنونهم إلى العالم بطرق تتناسب مع متطلبات التحرر من ضغوط السوق التجارية وخارجاً عن الأطر البيروقراطية الضيقة، مما يدعم الفنون السمعبصرية العربية ويشجع منتجي الفن والثقافة العرب على مواصلة نتاجهم الفني والثقافي على نحو متحرر ومستقل.
٣- بناء أرشيف عالمي للفنون السمعبصرية العربية التي تُشكَّل جزءاً مهماً من التراث الإنساني.
٤- إنشاء شبكات تواصل ثقافي عربي في وسط أوروبا تضم منتجي الفنون والثقافة العربية في كل مكان.
٥- إعادة التعريف بالنتاج الثقافي العربي القديم والمعاصر، وتأكيد رسائل السلام العديدة التي اطلقتها الثقافة العربية للعالم عبر تاريخها المديد.
٦- دعم قيم التعايش ومساعدة الجاليات العربية في أوروبا على الاندماج والتعايش داخل المجتمع الأوروبي من خلال زيادة فرص تقبل ثقافتهم من قبل الآخر.
٧- توفير فرص خصبة للجاليات العربية في أوروبا لإعادة الإتصال بخلفيتها الثقافية مما يعزز شعورهم بمسؤولية وشرف الإنتماء إلى تاريخ وواقع متواصل من الإبداع والجمال ورسائل المحبة والسلام وصناعة الحياة.
٨- توفير فرص ثمينة للجميع باكتشاف وتجربة جماليات الفنون وقيم الفنون العربية والشرقية.

الأعضاء والمؤسسون

نزار الراوي - عضو مؤسس، رئيس الجمعية | مصمم، ناقد فني، منتج أفلام ، رئيس ومؤسس المهرجان الدولي السينمائي العراقي، رئيس جمعية الفنون البصرية المعاصرة.

بوب كريبس - عضو مؤسس، نائب رئيس الجمعية | مستشار أول لحكومة لوكسمبورغ للشؤون الثقافية.

رينيه آكران-فيزو - عضو مؤسس، أمين سر الجمعية| المستشارة المالية.

بول تيلتجيس - عضو مؤسس، أمين الصندوق | منتج وموزع أفلام.

فاري خابيربور - عضو مؤسس | عالم نفس.

بينا ديلفو - عضو مؤسس | فنانة.

فريق عمل الجمعية

نسرين بصمةجي – الإعلام والعلاقات العامة.

طارق النبهان – منسق تنفيذي للمشاريع.

سماح عبد الجليل _ الإعلام والترجمة .

بينا ديلفو – عضو مؤسس | فنانة.

فاري خابيربور – عضو مؤسس | عالم نفس.

بول تيلتجيس - عضو مؤسس، أمين الصندوق | منتج وموزع سينمائي.

ريني آكران - فيزو – عضو مؤسس، أمانة السر| المستشار الاقتصادي.

بوب كريبس – عضو مؤسس، نائب رئيس الجمعية| مستشار أول لحكومة لوكسمبورغ للشؤون الثقافية.

نزار الراوي - عضو مؤسس، الرئيس | مصمم، كاتب ومنتج سينمائي.

صفحات موصى بها